Wednesday, December 12, 2007

فحص الحامض النووي بالذهب!!


في خطوة جديدة تمهد الطريق أمام استخدام اختبارات الـ DNA بسهولة، سواء في الأدلة الجنائية أو في تشخيص الأمراض الوراثية استطاعت مجموعة من الباحثين بجامعة نورثويسترن Northwestern University ابتكار أسلوب جديد لإجراء اختبار تتبع الـ DNA، وذلك باستخدام جزيئات ضئيلة جدًّا nanoparticles من الذهب، وباستخدام الأسلوب الجديد يمكن إجراء اختبار تتبع ومطابقة الـ DNA في موقع الجريمة؛ للتعرف على الجناة أو في عيادة الطبيب لتشخيص العديد من الأمراض، فهو يتميز بسهولة الاستخدام وقلة التكلفة، بالإضافة إلى الدقة العالية.





والـ DNA هو المكون الأساسي للجينات التي تعتبر وحدة الوراثة في الكائن الحي، وهو يتكون من سلسلتين طويلتين مجدولتين تتكون من وحدات تسمى نيوكلتيدات، كل مجموعة نيوكلتيدات تمثل جينا، ومجموع تلك الجينات في شريط الـ DNA الموجود في كل خلية حية، والذي يصل طوله في الخلية الآدمية إلى ستة أمتار يمثل الشفرة المعلوماتية للصفات والوظائف الحيوية الخاصة بكل كائن حي، وحيث إن الـ DNA بصمة منفردة لكل إنسان فهو يمكن استخدامه للاستدلال عليه، كما يمكن عن طريق تتبع جيناته الكشف عن الأمراض الوراثية المختلفة، بل العديد من الأمراض الأخرى.




الأسلوب الجديد في اختبار الـ DNA هو البديل الثوري للأساليب القديمة مثل المجس الفلورسنتي أو استخدام التفاعل البوليمرازي التسلسلي polymerase chain reaction (PCR) الذي تم ابتكاره في منتصف الثمانينيات، ومنذ هذا الوقت والعلماء يحاولون تطوير أسلوب جديد لفحص الـ DNA يكون في نفس حساسية الأساليب القديمة، ولكن أقل تعقيدا في الاستخدام؛ لذلك تم تصميم الأسلوب الجديد ليكون أكثر حساسية بحوالي مائة مرة عن الأساليب القديمة كما أنه انتقائي؛ حيث يمكنه تحديد عدم التطابق الدقيق جدا الذي لم يكن يمكن تحديده عن طريق الأساليب القديمة، ويتميز بالسرعة والسهولة في تتبع مدى واسع من الأمراض الوراثية والجينية مثل السرطان والأمراض العصبية الوراثية والأمراض التي تنتقل عن طريق العلاقات الجنسية بالإضافة إلى الأسلحة البيولوجية مثل anthrax، كما أن تكلفته ضئيلة مقارنة بالأساليب الأخرى.




وباستخدام الأسلوب الجديد يمكن عمل أكثر من اختبار تطابق للـDNA على شريحة زجاجية واحدة؛ حيث يكون كل اختبار عبارة عن جديلة مفردة من DNA صناعي مصمم بتسلسل معين بحيث يرتبط بجديلة أخرى من الـDNA المراد اختباره ذات تسلسل يدل على وجود الهدف الذي يتم البحث عنه، سواء كان مرضا معينا أو صفات مميزة، ثم يتم وضع الشريحة الموضوع عليها الاختبارات المختلفة في محلول يحتوي على الـ DNA المراد فحصه، وفي حرارة الغرفة تتم عملية الارتباط والمطابقة الكلية أو الجزئية بين الـDNA الصناعي والطبيعي على سطح الشريحة وعن طريق مجس جزيئات الذهب الدقيقة تلتصق جزيئات الذهب بالارتباطات بين الجديلتين حتى يمكن الاستدلال عليها، بعد ذلك يتم رفع درجة حرارة الشريحة إلى ما قبل درجة ذوبان الـDNA المراد فحصه وتغسل جيدا، وهنا تنحل كل الارتباطات غير المتطابقة؛ حيث إن الروابط بين الجدائل المتطابقة جزئيا تكون ضعيفة وبالتالي تبقى فقط الجدائل ذات التطابق الكلي، ويكون ملتصقا بكل منها جزيء ضئيل من الذهب يمثل إشارة لوجود التطابق، ثم يتم تكبير هذه الإشارة باستخدام محلول تصوير معدل؛ حيث يغطى في هذا المحلول كل جزيء ذهب بغطاء من الفضة مما يكبر الإشارة بمعامل 100ألف مرة، وباستخدام السكانر المسطح يمكن تصوير الشريحة لتظهر الارتباطات المتطابقة كنقط رمادية واضحة،




وكلما كانت تلك النقطة أقتم دل ذلك على وجود التطابق بصورة أكبر مما يدل على وجود الهدف الذي تمثله تلك الجديلة من الـDNA الصناعي.




ويأتي توقيت هذا الابتكار مناسبًا للأبحاث الحديثة على الجينوم البشري لمحاولة تفهمه؛ حيث سيكون عاملا مساعدا هاما في تلك الأبحاث لمزاياه العديدة خاصة قلة التكلفة؛ فالشركات التي تعمل في مجال تكنولوجيا الشرائح الجينية تستخدم أسلوب PCR مقرونًا بالمجس الفلورسنتي؛ حيث تتم قراءة تلك الشرائح باستخدام جهاز معقد يتكلف أكثر من 60ألف دولار، كما أن عملية الاختبار تأخذ سلسلة طويلة ومعقدة من الخطوات، أما الأسلوب الجديد فهو بسيط في استخدامه، ولا يحتاج لقراءة نتائجه إلا لجهاز سكانر مسطح لا يتكلف أكثر من 60 دولارا

Tuesday, December 4, 2007

النوع الثالث من المياه!


ربما مرت مئات وآلاف الأعوام والبشرية على الأرض لم يخطر ببالها حتى مجرد السؤال: كيف استمرت مياه الأنهار عذبة رغم اختلاط جميع أنهار الأرض في مجراها الأخير بمياه البحار؟؟ ولما سُئل بعض علماء البحار هذا السؤال أجاب قائلاً: "عشر سنوات ولا أجد جوابًا عن هذا السؤال!!".




بداية الاكتشاف

هي سفينة فضائية واحدة من عشرات السفن التي تصور جيولوجية الأرض للدراسة الأرضية والبحرية، قامت بتصوير نقطة التقاء البحرين عند جبل طارق ما بين دولتي أسبانيا والمغرب العربي وما بين البحر الأبيض المتوسط والمحيط الأطلسي، وصورت أيضًا نقطة التقاء البحر الأحمر بالمحيط الهادي عند باب المندب بين اليمن وأثيوبيا. أرسلت الصور للأرض فقام بدراستها علماء البحار فوجدوا أنها تشير إشارة واضحة إلى وجود حاجز يقع ما بين البحرين.



ولكن ما شد انتباههم رؤيتهم لشكل ولون آخر ظهر ما بين البحرين، ومن قبل كانت الدراسات تشير إلى وجود بعض الاختلافات المائية في المنطقة الفاصلة بين البحرين.. وحياة سمكية مختلفة أيضاً! ولكنهم لم يكونوا جازمين في معرفتهم. وهكذا أصبح الأمر مؤكدًا يحتاج إلى دراسة جديدة للخروج بتقرير علمي صحيح مائة في المائة.



بعد الحضور إلى نقطة التقاء البحرين وجد أن هذه المنطقة الفاصلة يبلغ عرضها خمسة عشر كيلو مترًا وهي نوع ثالث من المياه! لا هي من مياه البحر الأبيض المتوسط ولا هي من مياه المحيط الأطلسي. كما وجد أن حرارة المياه فيها تختلف عن حرارة البحرين المتجاورين، كذلك تختلف فيها الكثافة المائية عنها في البحرين المتجاورين. وبالتحديد ثبت أن نسبة الأملاح والمعادن مختلفة أيضًا.



وبالدراسة الميدانية وجد أن هناك اختلافًا بين بعض الحيوانات المائية التي تعيش في هذه المنطقة عن تلك التي تعيش في البحرين.وأخيرًا أحضرت عينات مياه من كل من البحر الأبيض والمحيط الأطلسي ومن المنطقة الفاصلة، وقاموا بخلطها فاختلطت ولكنها في البحر لا تختلط.أعيدت المحاولة مرارًا؛ فوجد أن الماء المستخرج كعينات للدراسة يختلط بعضه ببعض على ظهر السفينة ولكنه في البحر لا يختلط.وأخيرًا أقرَّ العلماء بوجود حاجز مائي من نوع ثالث من المياه يفصل ويحجز ماء البحرين.. البحر الأبيض والمحيط الأطلسي، ويمنعهما من الاختلاط.



علماء البحار قالوا: ليس هناك من نظرية أو فرضية فيزيائية أو جيولوجية تمنع اختلاط المياه مع بعضها وإن اختلفت نسبة الكثافة والحرارة والملوحة، ولكن ما أكدته الدراسات والصور الفضائية هو أن مثل هذا الحاجز موجود بالفعل وله من القدرة والخواص ما يجعلانه له القدرة في منع أحد البحرين أن يختلط بالآخر، وحجزه حجزًا، بالرغم من كونهم لم يلمسوا قانونًا مائيًا يمنع اختلاط المياه بعضها مع بعض، ولذا فأنسب اسم لمثل هذا الحاجز هو "البرزخ""مرج البحرين يلتقيان * بينهما برزخ لا يبغيان". (الرحمن: 19، 20)



مياه متكسرة


ولكن أليس مثل هذا الحاجز هو نفسه ما يكون بين الأنهار العذبة والبحار المالحة؟لاحظ بعض العلماء أن ماء النهر بعد أن يصل إلى مصبه يصطدم فينحني ويعود ثانية إلى مجراه في النهر، كما لاحظوا أيضًا أن مياه البحر عندما تصل إلى منطقة الحاجز تنحني، وتعود ثانية إلى البحر، وتسود نظرية تفسر لك بأن مياه الأنهار بعد أن تصل إلى مصبها تحاول الدخول في مياه البحار، ولكنها تصطدم بمياه الحاجز، وعنده يتم تحويل المياه العذبة إلى نوعية مياه الحاجز نفسها التي هي نوع ثالث من المياه."وهو الذي مرج البحرين هذا عذب فرات وهذا ملح أجاج وجعل بينهما برزخًا وحجرًا محجورًا" ( الفرقان: 53)هذا عن الحاجز، وماذا الآن عن الحجر المحجور ؟ ولماذا لم يكتف الله بالحاجز فقط، وما مهمة الحجر المحجور؟الحجر هو مكان تنزل به مياه الأنهار فيحجزها الله عن البحر وجعلها شيئًا منفصلا تمامًا عن البحر، أي مكانًا معزولا تمامًا عن البحر يتسع ويضيق حسب قوة اندفاع مياه النهر، وسمي علميًا بمصب النهر أو مصبات الأنهار.




والمحجور: أي محجور على حياة أسماك خاصة لا تعيش في مياه البحار، ولا تعيش في مياه الأنهار فهي محجورة في منطقة مصب الأنهار.هذا الحجر المحجور - أو منطقة مصب الأنهار - هي المنطقة الفاصلة أيضاً بين نهاية مجرى النهر والحاجز الذي وضعه الله خلف الحجر المحجور الذي يفصل بين مياه النهر والبحر.البحار أوطان وشعوب


والآن.. وبعد كل هذا.. إذا قلنا: إن الحاجز البرزخ بين البحرين: العذب الفرات والمالح الأجاج ضروري حتى لا تختلط المياه العذبة بالمالحة فتستحيل الحياة على الأرض - إذن ما فائدة وجود حاجز بين بحرين مالحين؟



ربما لا نعلم أو حتى لم نصل لجواب، ولكن ما يخاطبنا به العلم الآن عن سر مثل هذا الحاجز أن البحار قسمت أوطانًا وشعوبًا كما قسمت اليابسة أوطانًا وشعوبًا؛ فتحتوي أجزاء هذا البحر على أجزاء، لكل جزء منه أسراره الخاصة وطريقته في الحياة، وربما هذا لزيادة التنوع في كل شيء في الحيوانات المائية وفي الأعشاب وفي درجة الحرارة والملوحة والكثافة والمعادن والأحجار الكريمة فيجعل الله في كل بحر حياته فتنوعت بقدرته الأنواع. وكلنا يعلم أن كثيرًا من الحيوانات موجودة في بحر وغير موجودة في بحر آخر واللؤلؤ والمرجان والأعشاب والأسماك موجودة في بحر وغير موجودة في بحر آخر، تنوع رباني حافظ الله عليه بوجود الحواجز بين البحار.


والحقيقة أن علماء البحار ومعظمهم فرنسيون وألمان وأمريكان أولوا أهمية كبرى لدراسة هاتين النقطتين في عالم البحار اللتين ذكرهما القرآن الكريم وهم بدراستهم لا يقصدون ولا يعملون من أجل القرآن الكريم، ولا يعلمون شيئًا عنه وليس لهم علاقة به؛ إنما جاءت دراسة هاتين النقطتين لما لهما من أهمية بالنسبة لحياتهم ومعيشتهم. والعجب أننا نحن المسلمين الذين ننتظر لنعرف حقيقة الآيات العلمية التي ذكرها الله سبحانه في القرآن من غيرنا

Thursday, November 22, 2007

العلم يثبت ان الحب اعمى


وجد باحثون بريطانيون أن الوقوع في الحب يقمع النشاط الدماغي في المنطقة المسؤولة عن الأفكار المصيرية ونشرت نتائج الدراسة التي اجرها باحثون من جامعة كولج في لندن في العدد الأخير من دورية Neurolmage.




واكتشف الباحثون أن الحب الرومانسي يؤثر على نشاط المخ بشكل مشابه لتأثير الحب الأمومي عليه ففي كلتا الحالتين يتم قمع النشاط الدماغي المتعلق بالتقييمات الاجتماعية والشعورية مع ذلك فان الحب الرومانسي، حسب صحيفة الزمان، يثير منطقة في المخ متعلقة بالغريزة الجنسية وهو ما لا يحدثه الحب الأمومي.




هذا ومن جانب آخر، قال الباحثون في الدراسة التي نشرت بدورية نيورولماج إن ما توصلوا إليه يؤكد أن الحب أعمى، بحيث يمنع الإنسان من اكتشاف العيوب. وأكدوا أن المناطق المسؤولة عن التقييمات السلبية والتفكير النقدي تتوقف عن العمل عند التطلع إلى صور المحبين




وقام الفريق العلمي بفحص أدمغة 20 أما شابة باستخدام نوع من الأشعة يستطيع رصد نشاط الدماغ كما هو من الداخل، حيث وجد بارتليز وزمليه سمير زكي، أن الطريقة التي تنشط بها أدمغة الأمهات عندما يتطلعن لأطفالهن تتشابه كثيرا مع طبيعة نشاط الأدمغة عند مشاهدة صور من يحبونهن من الرجال.




هذا وأكد الباحثون، أن المحبين يتعرضون لنقصان قدرتهم على التفكير ويشبه تأثير الحب على المناطق الدماغية المسؤولة عن الذاكرة والتركيز، الخمول الذي يصيب تلك المناطق عند تناول المخدرات. واعتمدت النتائج التي توصل إليها بارتلز على اختبارات نفذها على أشخاص من 11 دولة اعترفوا بأنهم متيمون للغاية بأحبائهم




واستخدم العالم التصوير بالرنين المغناطيسي لقياس نشاط مخ الخاضعين للتجارب أثناء عرض صور أحبائهم عليهم. وأوضحت الصور أنه عندما أخذ هؤلاء يحملقون في صور أحبائهم، زاد تدفق الدم إلى أربعة مناطق صغيرة في المخ، هي بالتحديد المناطق التي يحفزها تعاطي المخدرات.




وبالإضافة إلى تلك المناطق المسؤولة عن الذاكرة والتركيز، فإن النشاط تقلص أيضا في المراكز المخية التي تسبب الاكتئاب والخوف لدى العشاق المتيمين



ومن جهة أخرى، فإن للحب تصنيفات عديدة حيث عثر العلماء على بعض الأدلة المباشرة التي تبين أن الآليات العصبية للتجاذب الرومانسي تختلف وتتميز عن تلك المسؤولة عن التجاذب الجنسي والتهيج، باستخدام المسح بالمرنان المغناطيسي لتصوير أدمغة طلاب جامعة كانوا في علاقة غرامية.



وحلل فريق تقوده الدكتورة هيلين فيشر وهي باحثة في علم الإنسان بجامعة رتجرز في ولاية نيوجرسي، صورا دماغية لأكثر من ثلاثة آلاف طالب جامعة، كانوا في علاقة غرامية. والتقطت هذه الصور بينما كان الطالب يتطلع إلى صورة الشخص الذي يحبه



ولاحظ الفريق الأميركي أن نشاط دماغ الشخص الذي يتطلع إلى صورة الحبيب يختلف جذريا عما يكون عليه عندما يتطلع نفس الشخص إلى صورة صديق حميم. وبينت الصور أن الشعور بالتجاذب الرومانسي، أثار وشغّل مناطق في الدماغ تحتوي على تركيز عال من مادة الـ"دوبامين" وهي مادة ترتبط بشعور النشاط والخفة، والتوق الشديد وكذلك الإدمان.



وربط العلماء المستويات العالية من الـ"دوبامين"، ومادة "نوريبينيفرين" بزيادة شدة الانتباه وتحسن الذاكرة القصيرة المدى، والنشاط فوق العادة، والقلق والأرق والسلوك الموجه نحو هدف محدد



وتقول فيشر، إنه عندما يقع الطرفان في الحب، فإنهما وكما يبدو، يظهران علامات على زيادة كميات الدوبامين التي تظهر آثارها على شكل طاقة زائدة، وقلة الحاجة للنوم أو الطعام، والاهتمام المركز، والتلذذ بأصغر تفاصيل هذه العلاقة الجديدة.



وقارنوا صور الرنين المغناطيسي للأدمغة في حالات مختلفة من العاطفة، بما فيها التهيج الجنسي والشعور بالسعادة والذروة الشديدة الناتجة عن تعاطي الكوكايين. وكان نمط الحب الرومانسي متميزا جدا ولكن كان هناك نوع من التداخل والتقارب مع الحالات الأخرى نظرا لشدة العواطف التي شعر بها الطلاب

Saturday, November 17, 2007

تلاعب جيني يحول القرود إلى عبيد!!!!!!!


كتشف علماء اميركيون طريقة للتلاعب بواحد من الجينات لدى القرود، وتحويلها الى نوع من العبيد ينفذ اعمال السخرة، بعد ان اصبحت مخلوقات تؤدي اعمالا رتيبة من دون ان يصيبها الضجر. وتحولت نتائج البحث الى موضع للتساؤلات حول احتمال توظيف الطريقة، في استعباد البشر. واظهرت الابحاث على قرود الريص، وهي قرود هندية قصيرة الذيل، انه يمكن ولأول مرة تغيير سلوك المخلوقات بشكل لا رجعة فيه،
وتحويلها من مخلوقات عدائية الى مخلوقات «طائعة».







ويتشابه الجين الذي أخضع للتغيير مع جين يوجد لدى الانسان. وكان العلماء قد شرعوا في بحثهم اصلا لعلاج حالات الأمراض العصبية لدى الانسان.. ونجح العلماء اثناء تلاعبهم الجيني في قطع الصلة بين عمل المخلوقات وبين حاجتها الى نوع من المكافأة مقابل ذلك العمل،




ونشرت تفاصيله في مجلة «نيتشر نيروساينس» المتخصصة في العلوم العصبية. وقام العلماء بوقف عمل جين يطلق عليه «دي 2» الذي يقطع الصلة الرابطة بين «الهمّة» وبين «المكافأة المنشودة». وأخذ القرود ينفذون اعمالهم بنفس الهمة والأداء حتى بعد قطع أي صلة لهم بـ«المكافأة» المتوقعة.



ونقلت صحيفة «صنداي تايمز» البريطانية عن باري ريتشموند الباحث في المعهد القومي للصحة العقلية في الولايات المتحدة الذي اشرف على البحث، قائلا: «لقد تمكنا من إزالة هذه الصلة، ثم خلقنا وضعية يتم فيها إجراء أعمال روتينية من دون أي مكافأة». وشملت التجارب تنفيذ اعمال لتحريك عتلات حال تغير الألوان على الشاشات المقابلة للقرود. وفي العادة، فان القرود تبذل كل جهدها متوقعة الحصول على المكافأة بنهاية العمل، لكنها، وبعد حدوث التلاعب الجيني، ظلت تعمل بجهد كبير وبسرعة من دون ابداء أي تذمر او شكوى.




واضاف ريتشموند «ان غالبية الناس تندفع لتأدية اعمالها ببذل جهدها وهمتها متوقعة الفوز إما بمكافأة مالية او بكلمة من الشكر الجزيل. إلا ان العلماء وجدوا في هذه الاختبارات، ان ازالة الصلة الرابطة بين هاتين الحالتين، تؤدي الى وضعية يسود فيها العمل المتكرر والروتيني من دون الحاجة الى أي مكافأة».وكان الهدف الاساسي للدراسة البحث عن طرق لعلاج بعض الامراض العقلية والنفسية.




وقال الباحث الاميركي «ان المصابين بالكآبة مثلا، يختلفون بأنهم يعتقدون انه لا توجد مكافأة تستحق بذل أي جهد لنيلها، ولذلك فان العمل هو حمل ثقيل. اما المرضى المصابون بالهوس، فانهم يعملون ويعملون ويظلون غير راضين عن نتائج عملهم». واشار الى ان القضايا التقنية المتعلقة بالتلاعب النهائي بهذا الجين لدى البشر لا تزال معقدة وشائكة. ومع ذلك، فقد اعترف بأن المعارف العلمية والطرق الحديثة لتغيير جسم الانسان وسلوكه قد أضحت غير بعيدة عن التطبيق في المستقبل القريب.

Wednesday, November 7, 2007

فك الخريطة الجينية للقطط كاملة



انتهى فريق علمي بجامعة ميسوري-كولومبيا الامريكية من تحديد خريطة جينات القط بالكامل، مما يفتح الباب أمام التوصل لعلاج العديد من الأمراض الحيوانية والبشرية. وينضم القط الذي حللت خريطته الجينية، واسمه "سينامون"، بذلك الى عدد محدود من الثدييات التي تم فك شفرة حمضها النووي بالكامل، ومنها كلاب وقردة وفئران وجرذان وأبقار.

والقطط عرضة لمئات الامراض المشتركة مع الانسان، بما في ذلك نوع خاص بها من الايدز، والسارس والسكري، اضافة الى نوع من العمى الوراثي. يذكر ان سينامون سليل قطط تربى في مختبر الجامعة بهدف دراسة مرض يصيب العين وقد يؤدي الى العمى، وهو يصيب البشر ايضا.

وكان العلماء قد اكتشفوا في وقت سابق من هذا العام الجين الذي يطفر عند القطط ويؤدي الى ظهور هذا المرض. ويقول الخبراء ان دراسة الخريطة الجينية للقطط قد تمكن من فهم عميق للمراحل التي مرت بها حتى صارت حيوانات اليفة.

وعلى غرار الثدييات الاخرى، للقط حوالي 20 ألف جين، وتمكن المقارنة بين جينومات مختلف الحيوانات من فهم معمق للقواسم المشتركة والاختلافات بينها. ويقول الدكتور ستيفن اوبراين الذي قاد المشروع: "ما اريد اكتشافه هو جين السلوك الجيد عند القطط، أي ذلك الجين الذي يجعله يريد ان يلاعب اطفالنا، لا ان يقتلهم."

وقد نشرت نتائج الدراسة التي كلفت 2.4 مليون دولار في دورية "جينوم ريسرتش"

Saturday, October 27, 2007

فلسفة النمل


الـفـلـسـفـة الأولـى

الـنـمـل لا يـنـسـحـب أو يـسـتـسـلـم أبـداً إذا أحتجز في مكان معين أو حاولت إيقافه سيبحث عن طريق آخر سيحاول التسلق أو المرور من أسفل أو من الجوانب وسيستمر في البحث عن طريق آخر لذلك لا تستسلم في البحث عن طريق آخر لتصل إلى هدفك





الـفـلـسـفـة الـثـانـيـة

النـمـل يفـكـر في الـشـتاء طول فصل الصيف من الغباء أن تـعـتـقـد أن فصل الصيف سيستمر إلى الأبد لذلك فإن النمل يجمعون طعام الشتاء في منتصف فصل الصيف كما يقال ”لا تبني بيتك على الرمال في الصيف , يجب أن تفكر في العواصف التي ستأتيك في الشتاء , لذلك لا تنسى الأرض الصخرية بينما أنت تستمتع بالشمس والرمل“ لذلك من المهم أن تكون واقعياً, فكر في المستقبل




الفلسفة الثالثه

النـمل يفكـر في فصل الصيف طول فصل الشـتاء خلال فصل الشتاء, النمل يذكرون أنفسهم بأن ”فصل الشتاء لن يستمر طويلاً , وقريباً سنخرج من هنا“ ويخرج النمل في أول يوم دافئ وعندما يعود البرد مرة أخرى يعودون إلى مساكنهم , لكنهم يعودون للخروج مرة أخرى في أول يوم دافئ لذلك كـن دائـمـاً إيـجـابـيـاً



الـفـلـسـفـة الـرابـعـة


كـل الـذي تـسـتـطـيـع أن تـفـعـلـه تفعله كم تجمع النملة خلال فصل الصيف لتستعد لفصل الشتاء؟ لذلك أفعل كل الذي تستطيع فعله وزيادة! بــاخــتــصــارالأقـسـام الأربـعـة لـفلـسـفـة الـنـمـل لا تستسلم أبداً فـكـر فـي الـمـسـتـقـبـل كـن إيـجـابـيـاً أفـعـل كل ما تـسـتـطـيـع فـعـله

Saturday, October 6, 2007

بصمات الأصابع تخفي أدلة عن نمط حياة الإنسان




يقول الباحثون البريطانيون إنه سوف يمكن قريبا لخبراء البحث الجنائي من خلال بصمات الأصابع تضييق لائحة المشتبه فيهم في الجرائم المختلفة وذلك اعتمادا على معلومات يمكن للبصمة أن تفصح عنها باستخدام تقنية جديدة. ويعكف الباحثون البريطانيون على إظهار كيف يمكن للبصمة أن تتغير مع التقدم في العمر وحسب عادات التدخين أو استخدام المخدرات وغيرها. كما يأمل العلماء من أن يتمكنوا عبر بحثهم بالحصول على نسخ عالية الوضوح لبصمات أصابع لم يتم الكشف عنها لأيام أو أسابيع.



كما يأملون أيضا في أن يعثروا على بصمات أصابع على الأسلحة الفردية وعلى شظايا القنابل وهي من بين الأجسام التي يواجه خبراء البحث الجنائي صعوبة كبيرة في إيجاد بصمات أصابع عليها. ويعتمد البحث الذي تشرف عليه الدكتورة سو جايكل في جامعة كينغز كوليج في لندن على البحث عن مكونات كيماوية مأخوذة من بصمات الأصابع وكيفية تغير تلك المكونات مع مرور الزمن.



ومن تلك المواد التي تتخلف عند لمس شيء في مكان البصمة مكونات جزيئية مثل "اللبيدات" وهي مركبات عضوية تشمل ضروبا من الدهن والشمع. ومن بين تلك "اللبيدات" مادة تسمى "سكوالين" وهي المادة التي ينشأ عنها الكوليسترول, وتكون عادة موجودة بكثافة في بصمة الإصبع. وبما أن هذه المادة تتحلل خلال أيام, فهذا يجعل من الصعوبة بمكان الكشف عن البصمات بالوسائل التقليدية. واعتمادا على هذه المعلومة يعكف فريق الدكتورة جايكل على التوصل إلى أساليب للحصول على ادلة جيدة من بصمات قديمة نسبيا. كما يظهر البحث كيف يمكن لبصمات الأصابع أن تستخدم كأدلة تدل على صاحبها.



وتقول الدكتورة جايكل إن البالغين والأطفال وكبار السن يتركون بصمات أصابع مختلفة بحكم المركبات العضوية المتباينة في تلك البصمات. وعدا عن ذلك يفرز جسم المدمن على المخدرات مواد تدل على ما يتعاطونه, ويفرز جسم المدخن مادة تسمى "الكوتانين" وهي مادة كيماوية ينتجها الجسم عندما يستقلب جسم الإنسان مادة "النيكوتين".



ويجري العمل حاليا في عيادات حفظ الميثادون ومراكز رعاية المدمنين لمعرفة الكيفية التي يمكن للتغيرات في عادات الإدمان عند المدمن أن تغير بصمات الأصابع التي يتركها في مكان ما. بحث مكمل بصمة مأخوذة من عبوة طلق ناري ويجري فريق آخر من "جامعة ويلز" بإشراف البروفيسور "نيل ماك موراي" بحثا مكملا غايته معرفة المدى الذي يمكن الذهاب إليه للتعرف على بصمات الأصابع المأخوذة من أسطح معدنية مثل عبوات طلقات الرصاص وشظايا المتفجرات.



ولما كان من الصعب التعرف على البصمات باستخدام الوسائل التقليدية التي تعتمد على المساحيق وغيرها من المواد الكيماوية, يقوم فريق البروفيسور ماك موراي بقياس ردود الفعل الكهرباكيماوية الدقيقة التي تنتج عن ملامسة الإصبع لسطح معدني. ولهذه الغاية يستخدم جهاز يدعى "مستشعر كالفن الماسح" حيث يقيس التغيرات الدقيقة في الطاقة الكامنة الكهربائية الناجمة عن ردود الفعل تلك. وبناء على هذه التقنية تمكن الباحثون من اكتشاف بصمات أصابع على أسطح معدنية تعرضت لدرجات حرارة تصل إلى 600 درجة مئوية



ونجح هذا الأسلوب مع معادن مثل الحديد والفولاذ والألومينيوم والزنك والنحاس بل حتى أنه فعال في التعامل مع الثنايا والتعرجات التي تتخلف عن عبوات طلقات الرصاص. ويقول البروفيسور ماك موراي إن النتيجة سوف تفضي إلى إنتاج جهاز نقال لتحليل بصمات الأصابع في مسرح الجريمة

Wednesday, September 12, 2007

قشرة اليوسفي قد تشفي من السرطان


اظهر بحث علمي ان مركبا يستخرج من قشر البرتقال اليوسفي يمكنه القضاء على خلايا السرطان لامراض معينة.

المركب العلاجي يوجد في قشرة البرتقالة
واكتشف فريق من كلية الصيدلة في ليستر ببريطانيا ان مادة سالفسترول كيو 40 تتحول الى مركب سام في خلايا السرطان تلك وتقوم بالقضاء عليها.
ويوجد مركب سالفسترول كيو 40 في قشرة اليوسفي بتركيز اكبر مما هو في البرتقالة ذاتها. ويشير المحللون الى ان العادات الحديثة، بتقشير اليوسفي والقاء القشرة، ربما ساهمت في انتشار بعض انواع السرطان.




وقال كبير الباحثين في الفريق، د. هون تان، ان عمل الفريق لا يزال في مراحله الاولى، لكنه كون شركة مع زملائه لاجراء مزيد من البحث في امكانية تطوير علاج طبيعي للسرطان.
واضاف د. تان: "انه لامر مثير جدا ان تجد مركبا في طعام طبيعي يمكنه استهداف السرطان بشكل محدد".



نظام المناعة للنباتات
ومركب سالفسترول 40 نوع من مركبات فايتوالكسين، وهي عبارة عن مواد كيماوية تفرزها النباتات لصد اعدائها من الحشرات والفطريات. ويتحول المركب الى مركب سام بواسطة انزيم P450 CYP1B1 الموجود بتركيزات كبيرة في خلايا السرطان.
نتيجة لذلك، وجد الباحثون انه يكون اكثر سمية للخلايا السرطانية بعشرين ضعف نظيرتها السليمة. ويقول د. تان ان سالفسترول يوجد في فواكه اخرى مثل عائلة القرنبيطيات التي تضم الزهرة وغيرها.
ويفرز المنتج بمستويات عالية عندما تكون معدلات الاصابة في المحاصيل عالية. لذا، فان استخدام المبيدات الحشرية والفطرية حديثا بما قلل من مخاطر الاصابة ادى الى تراجع مستويات سالفسترول في الاغذية






وقالت د. جولي شارب، مدير المعلومات العلمية في مركز ابحاث السرطان في بريطانيا: للعديد من المواد الطبيعية خصائص مضادة للسرطان، وان كان هذا البحث يثبت ان سالفسترول يؤثر على الخلايا في المعمل فليس هناك دليل على انه سيكون له الاثر نفسه في المرضى". وتضيف: "نحن بحاجة لتجارب طبية لمعرفة ما اذا كان يمكن تطوير تلك المواد لتصبح علاجا للسرطان

Thursday, August 23, 2007

الأفيال تزور موتاها مثل الأنسان


رغم أن الأفيال لم تصل إلى حد دفن موتاها مثل الأنسان , إلا أن الأفيال تولى اهتماما كبيرا برفات موتاها إلى حد أنها تستطيع تمييز رفات الفيل من ناب وخرطوم عن غيرهم من رفات الثدييات الاخرى .فقد أظهرت تجارب أجرتها باحثتان متخصصتان فى الثدييات على 19 من قطعان الأفيال التى تعيش فى غابة إيمبوليس بكينيا , أن الافيال تعمل على الحفاظ على هذه الرفات بل والعودة للأطمئنان عليها مما يعطى الأنطباع بأنها تقوم بزيارة موتاها مثل الأنسان .




وأشارت التجارب إلى أن مشاعر القلق والهياج تنتاب الأفيال عندما يموت أحد أفراد القطيع , كما أظهرت أن الأفيال تهتم برفات موتاها بمحاولة حمايتها بل والعودة للإطمئنان عليها فى طريق عودتها .




وتؤكد الباحثتان كارين ماكومب الأسكتلاندية وسينتيا موس الأمريكية أن الأفيال لديهاقدرة التعرف على رفات الأفيال عن غيرها من رفات الثدييات الأخرى قريبة الشبه منها مثل وحيد القرن أو الجاموس الوحشى.



وقد تمكنت الباحثتان من إثبات ذلك بوضع أجزاء من رفات أفيال ووحيد القرن وجاموس وحشى على طريق سير قطعان الافيال فقامت الأفيال بإظهار القلق والأنزعاج بإطلاق الأصوات عند اقترابها من رفات الافيال مع عدم إظهار أى مشاعر من القلقعند اقترابها من رفات الثدييات الاخرى .



كما حرصت الأفيال على إزاحة رفات الأفيال وهى عبارة عن أنياب وأجزاء من الخرطوم عن الطريق لحمايتها من أقدام قطعان الحيوانات الأخرى ثم العودة من جديدلزيارتها والأطمئنان عليها

Wednesday, June 6, 2007

بلاستيك.. من قشر البرتقال!

اكتشف العلماء الأمريكيون وسيلة لتصنيع البلاستيك من قشر البرتقال. وذلك باستخدام غاز ثاني اكسيد الكربون. الذي يتسبب في ارتفاع درجة حرارة المناخ. وقد تمكن الباحثون في جامعة كورنيل من تخليق نوع جديد من البوليمرات. باستخدام ثاني اكسيد الكربون. وأحد الزيوت الموجودة في قشور البرتقال ومادة محفزة للإسراع بعملية التفاعل. ويأمل الفريق في تجميع ثاني أوكسيد الكربون - ذات يوم - لتصنيع البلاستيك بدلا من إطلاقه في الغلاف الجوي.. وقد نشرت تفاصيل هذا البحث في مجلة الجمعية الكيميائية الأمريكية. والبلاستيك عبارة عن بوليمرات. أو جزيئات عضوية لها سلاسل طويلة ذات قاعدة كربونية. ومادة الليمونين هي مركب كربوني يشكل 95% من المادة الزيتية الموجودة في قشور البرتقال وتستخدم في إعطاء المنظفات المنزلية رائحتها المميزة
وقد قام جيوفري كوتس استاذ الكيمياء بجامعة كورنيل الأمريكية وزملاؤه باستخدام خلاصة هذا الزيت المسمي أوكسيد الليمونين كواحدة من اللبنات الأساسية في تصنيع البوليمر الذي أنتجوه واستخدم الباحثون أحد الجزئيات كعامل مساعد أو كمحفز. لجعل أوكسيد الليمونين يتفاعل مع ثاني أوكسيد الكربون ويكونان معاً نوعاً من البوليمر يطلق عليه كربونات البوليليمونين. هذا البوليمر يتميز بالكثير من خصائص البوليسترين. المستخدم في العديد من المنتجات البلاستيكية. وقال كوتس إن كل منتجات البلاستيك الموجودة تقريبا. بدءاً من البوليستر الموجود في الملابس إلي المنتجات البلاستيكية المستخدمة في تغليف الأطعمة والأجهزة الالكترونية. تعتمد أساسا في تصنيعها علي استخدام البترول لبنة اساسية.
وفي حالة الاستغناء عن استخدام البترول واللجوء إلي مصادر رخيصة ومتجددة في التصنيع. فإن ذلك يستحق البحث. اضاف.. ان الامر المثير في هذا العمل. هو اننا تمكنا. باستخدام مصادر متجددة بالكامل. من تصنيع بلاستيك يتميز بخصائص جميلة.. وفي الوقت نفسه اصبح بالإمكان القضاء علي مشكلة تزايد كميات غاز ثاني اوكسيد الكربون في الجو

Monday, May 14, 2007

لمقاومة البعوض


تسعى معظم الدول خاصة النامية لابتكار وسائل جديدة للقضاء على الحشرات الضارة والناقلة للعدوى وعلى رأسها البعوض، على أن تتميز تلك الوسائل بكونها آمنة، وموفرة، وفتاكة في ذات الوقت. فمنذ نهايات الحرب العالمية الثانية وبعد اكتشاف الإنسان للمبيدات العضوية كالـ"دي دي تي" وهو في سباق دائم مع الزمن والحشرات، فكل تطوير في أنواع المبيدات الكيميائية، يتبعه تطور في مناعة ومقاومة الجيل الجديد من الحشرات لهذه المركبات، مبطلة بذلك مفعولها.
  • ناهيك عن الأضرار الناتجة عن اتساع نطاق استخدام تلك المبيدات، وما تخلفه من آثار على جميع السلالات الحية على وجه الأرض بلا استثناء.
  • وجاء الحل من قشور الموالح بمختلف أنواعها كالبرتقال واليوسفي والليمون و"اللارنج" والجريب فروت، بعدما تبين تأثير الزيوت الطيارة المستخلصة من هذه القشور في قتل البعوض تحديدا بمختلف مراحل نموه، سواء كان يرقة في الماء الراكد أو حشرة كاملة، كما تطرد تلك الزيوت البعوض بشكل فعال، فضلا عن تأثيرها السلبي عليها الذي يؤدي إلى إحداث خلل بيولوجي يعوق نموها ويقلل من تكاثرها، إلى جانب كونها آمنة صحيا وبيئيا.
  • وقد خلصت نتائج الدراسة العلمية للباحثة أمينة رشاد الحاصلة على درجة الماجستير بكلية العلوم جامعة الأزهر تحت عنوان "استكشاف زيوت طيارة من قشور الموالح لمكافحة البعوض" إلى أنه حتى لو كانت زيوت قشور الموالح ذات تركيز منخفض فإنها تعوق تطور نمو يرقات البعوض، بالإضافة إلى عدم تأثيرها على سمكة البعوض المعروفة (بسمكة جامبوزيا) التي تعد العدو الطبيعي ليرقات البعوض حيث إنها تتغذى على يرقات وعذراء وبيض البعوض وتقضي عليها.
  • كما أكد البحث أنه يمكن تخفيض الجرعة المستخدمة من المبيدات الكيميائية ذات التأثير الضار على الإنسان إلى النصف واستبدالها قليل من الزيت بها لإحداث نفس التأثير. وهنا يبرز الأثر الإيجابي على اقتصاديات الدول النامية، فاستيراد المبيدات الكيميائية والمواد الخام التي تصنع منها يشكل عبئا ضخما على ميزانيتها، فلو نظرنا لصناعة المبيدات في مصر على سبيل المثال نجد أنها تعتمد على استيراد 75% من مدخلات إنتاجها، ولا يتوقف الوفر الاقتصادي المحقق عند هذا الحد حيث يمتاز مبيد زيوت الموالح برخص ثمنه وذلك لبساطة تقنية استخلاص تلك الزيوت.بساطة وتوفير وفاعليةزيوت قشر الموالح السلاح الفتاك من الطبيعة لمكافحة البعوض

  • وحول بساطة الاستخدام وانخفاض التكلفة يعلق الدكتور سميح عبد القادر منصور أستاذ المبيدات والسموم البيئية بالمركز القومي للبحوث بجامعة القاهرة: "يتم استخلاص زيوت تلك الموالح بواسطة جهاز استخلاص الزيوت العطرية لاستخدامها في صناعة العطور، ومما يميز هذا الجهاز البساطة حيث يصنع من الزجاج في الورش الصغيرة".
  • كما تتم عملية الاستخلاص بواسطة الماء لا المذيبات العضوية عالية التكلفة والتي يتراوح سعر اللتر منها ما بين خمسة دولارات إلى خمسة عشر دولارا أمريكيا تبعا لنوعها ودرجة نقاوتها، أضف إلى كل ما سبق تخليص البيئة من مخلفات عضوية متمثلة في قشور الموالح وتحويلها لمواد نافعة وتدويرها بشكل مفيد اقتصاديا، مما يجعلها نموذجا فريدا للصناعات الصغيرة يعتمد في كافة مكوناته على مواد متوفرة محليا
  • وحول سبل فتك المبيد بالبعوض يوضح الدكتور سميح أنه بدراسة التركيب الكيمائي للزيوت الطيارة المستخلصة من قشور الموالح تبين أن القاسم المشترك بينها يتمثل في احتوائها على حمض الليمونين بنسب تركيز تتراوح ما بين 65%إلى 95% وأن أقواها تأثيرا على يرقات وحشرات البعوض هي الزيوت المستخلصة من قشر "اللارنج".
  • ويضيف أنه بدراسة تأثير الليمونين منفردا بعد فصله كيمائيا، وكذلك دراسة تأثير كل مركب على حدة - فالفصل بين المواد عادة يؤثر على الفاعلية بالزيادة أو النقصان - تبين أن تأثير الزيوت مجتمعة بنفس تركيبها الموجودة به في الطبيعية أقوى من تأثير كل مركب على حدة بدرجة تصل للضعف، الأمر الذي يعني أن اختلاط المواد الأخرى الموجودة في الزيت ببعضها ينشط مفعوله، فضلا عن ارتفاع تكلفة فصل الليمونين عن باقي مركبات الزيت، مما يقطع بأن استخدام الزيت في شكله المتوفر به في الطبيعة يكون أفضل كثيرا من فصل مركباته أو تحييدها كيمائيا.

  • البعوض.. حشرة داهيةويبقى التحدي في استمرار فاعلية هذا المبيد الطبيعي مرتبطا بالمدى الزمني الذي سيستهلكه البعوض للتغلب عليه وفهم آلية عمله، حيث تتمتع تلك الحشرة بذكاء فطري عال، مما شكل دائما إغراء للباحثين ودافعا لتتبع سلوكها، خاصة أنها تعد أبرز ناقلات الأمراض التي تصيب الإنسان والحيوان بأمراض خطيرة منها الملاريا والفلاريا "داء الفيل" والحمى الصفراء وحمى الدنج وحمى الوادي المتصدع وبعض أنواع الالتهاب السحائي وبعض الأمراض الفيروسية.

  • وفي أطار فهم سلوك تلك الحشرة حتى يتسنى التعامل معها، وجد أنها تنتقي ضحاياها، فعلى سبيل المثال تفضل مص دماء الأطفال حديثي الولادة، والنسوة اللاتي في وقت الحيض، كما أنها تفضل دماء ذوي البشرة البيضاء عن أصحاب البشرة الملونة، والملونة عن داكنة السمرة، فقدرتها العالية على الإبصار تمكنها من تمييز البشرة في الظلام، وحاسة الشم القوية تمكنها من الشم على بعد أميال، فضلا عن قدرتها على الطيران لأميال دونما توقف، والأدهى مما سبق، هو ذكاؤها الفطري الذي يساعدها على تغيير سلوكها باستمرار لتفادي التعرض للتأثير السمي المهلك للمبيدات.

  • فمثلا بعد ملاحظة اعتياد الحشرة الوقوف على الحائط لبرهة قبل مهاجمة ضحاياها تم التفكير في إضافة المبيد لمواد الطلاء حتى تهلك الحشرة بمجرد ملامستها للحائط ولكن بمرور الوقت لوحظ تغير في سلوك الحشرة واتجاه لمهاجمة ضحاياها مباشرة وعدم الوقوف على الحائط، ولما تم العدول عن خلط مواد البناء بالمبيدات عاد البعوض لسلوكه الأصلي في التوقف بالحائط قبل مهاجمة ضحاياه.

  • التطبيق العملي أصعب مرحلةونختم بالحلقة الأهم دائما، ألا وهي متطلبات تفعيل هذا البحث على أرض الواقع، ويرى الدكتور سميح أن الأمر يتطلب عمل دراسة جدوى، حيث يتطلب التعرف على كمية الموالح المزروعة سنويا ونسبة القشرة في ثمار كل نوع منها، وكذلك الظروف المناخية والطبيعية المؤثرة على كمية الزيت في القشرة وجودته، مع الأخذ في الاعتبار طرح الكمية المستخدمة في صناعة المربات من قشور الموالح والتكاليف المختلفة كتجميع القشور من مصادرها واستخلاص الزيوت في مرحلة التصنيع، وكذلك دراسة الصور المختلفة للمنتج التجاري كالإيروسالات التي يتم رشها أو الكريمات التي توضع على الجلد أو عمل شرائح تعلق على الحائط.

  • والأمر في النهاية يحتاج إلى مستثمرين جادين لديهم قناعة بالتجريب ووعي بيئي يجعلهم يقبلون على تطبيق مثل هذا البحث، علما بأن التطبيق لا يحتاج لاستثمارات ضخمة

Wednesday, May 2, 2007

ملابس داخلية


توصلت شركة "سوفي يانج" إحدى الشركات الفرنسية المتخصصة في إنتاج المنسوجات، إلى استخدام الألياف الخشبية بدلاً من الألياف الصناعية في صناعة الملابس الداخلية والتي كانت تسبب الحساسية والأمراض الجلدية





و أشار المسئولون عن هذه الصناعة الجديدة، إلى أن الألياف الخشبية لها خصائص عديدة، فهي تنظم درجة حرارة الجسم كما تستبعد البكتريا وتحد من تكاثر عدد الخلايا الحية وتقاوم عملية الغسيل التي تتسبب في تلف هذه الملابس

Sunday, April 22, 2007

تقليل الملح يقي من أمراض القلب


تناول كميات ضئيلة من الملح يساعد على تفادي الإصابة بأمراض جهاز الدوران بالربع والأمراض القلبية الخطيرة بالخمس، حسب ما أظهرتها دراسة طبية جديدة.
فنسبة الملح المثلى التي ينصح تناولها هي 6 غرامات يوميا، ويأمل امسؤولو الصحة في برطانيا في أن يبلغ جميع الناس هذه النسبة بحلول 2010.





وطالما حذر الأخصائيون من أن تناول كميات كبيرة من الملح يزيد من أخطار الإصابة بمرض ارتفاع الضغط الدموي الذي يزيد بدوره من إمكانية الإصابة بالأزمات القلبية والجلطات.
أما هذه الدراسة الجديدة التي نشرت في المجلة الطبية البريطانية تستدل بالبراهين التي يربط بين الملح وأمراض القلب، وتقيّس الضرر الذي قد يخلفه الملح على صحة الإنسان.

وتوضح الدراسة أن الناس الذين ينقصون من كمية الملح المستهلكة في حميتهم، ينقصون بذلك إمكانية الإصابة بأمراض متعلقة بالقلب بنسبة 25% خلال السنوات العشر أو العشرين المقبلة من أعمارهم.
أما أخطار الموت بسبب أمراض القلب، فتتقلص بـ 20 %.

علاقة الملح بالضغط الدموي
وكان كل المشاركين في الدراسة العلمية البالغ عددهم 3126 شخصا كلهم يعانون من ضغط دموي عادي إلى مرتفع.
وخلال التجارب العلمية، قلّص المشاركون استهلاكهم من الملح (الصوديوم) بنسبة تراوحت بين 25% إلى 35%، أي بما يقدر بين 10 غرامات و 7 غرامات.
وبناء على التجارب الطبية التي أجريت في المستشفى الجامعي (بريغهام أند ويمان هوسبيتل) التابع لكلية هارفارد للطب الأمريكية تبّين أن الذين خفّضوا من مستوى استهلاكهم للملح يبقون على تلك المستويات لمدى البعيد.

وقال البروفيسور غرايم ماكغريغور، وهو مستشار طبي أخصائي في أمراض القلب في مستشفى سانت جورجس بلندن "إن هذه الدراسة مهمة للغاية. إنها تظهر بأن الناس الذين يخفّضون من استهلاكهم للملح يقلصون إمكانية إصابتهم بأمراض القلب، أو الجلطات، أوالإخفاقات القلبية. إنه لم تكن لدينا أدلة كافية من قبل".
وأستطرد البروفيسور ماكغريغور يقول: " إننا نتحدث عن تقليص طفيف في كمية الملح المستهلكة لكن له تأثير كبير على تقليص الخطر".
يشار إلى أن ثلث أرباع الملح الذي نأكله موجود في الطعام الذي نشتريه.

وقال البروفيسور إن 6 غرامات من الملح نسبة سهلة البلوغ إذا ما انتقى الناس ما يستهلكونه.
وأضاف الخبير يقول إن العبء الآن يقع على صناع المواد الغذائية للحد من كميات الملح المستخدمة في الأطعمة التي يصنعونها.
تجدر الإشارة إلى أن كمية الصوديوم في المواد الغذائية المصنعة تذكر عادة على غلاف العلب التي تحفظ فيها هذه المواد، ولمعرفة كمية الملح المستعملة، تضرب كمية الصوديوم في 2.5.


Wednesday, April 11, 2007

إعلانات الأغذية "تقتل الطفولة


حذر اتحاد المدرسين في بريطانيا من أن ضغوط الإعلانات التجارية تؤدي إلى نمو الأطفال مبكرا عما يجب.
وقال المدرسون الذين يشاركون في المؤتمر السنوي لنقابتهم إن الإعلانات التي تستهدف الأطفال يجب أن تكون موضع رقابة مشددة لأنها، بأسلوبها الراهن، تشجع العادات الغذائية السيئة، وتؤدي بشكل عام إلى اعتلال الصحة العام.
وسيناقش المؤتمر السنوي للمدرسين المنعقد في هاروجيت الإصلاح التعليمي في المدارس البريطانية.



وكانت السلطات البريطانية قد أعلنت معايير جديدة للرقابة على الإعلانات الخاصة بالوجبات السريعة التي تستهدف الأطفال قبل أيام، لكن القنوات التليفزيونية المخصصة للاطفال سيكون من حقها التدخل في تلك القيود، التي تتعلق بالبرامج الموجهة إلى الأطفال ما بين الرابعة والتاسعة.
واعتبارا من بداية عام 2009 سيتعين على تلك القنوات أن تتقيد بالكامل بالحظر الذي سيفرض على إعلانات الأغذية التي تحتوي دهونا أو أملاحا أو سكرا زائدا.
وبداية من العام المقبل ستطبق هذه المعايير على البرامج التي تستهدف اليافعين حتى سن الخامسة عشرة وعلى برامج الكبار التي يتابعها عدد كبير من الأطفال واليافعين.

ويشكو المدرسون من أن الإعلانات التجارية تشجع الأطفال على اللجوء إلى الضغوط على آبائهم، ويقولون إن الأطفال يكبرون سريعا ولا يستمتعون بطفولتهم نتيجة للضغوط التجارية.


Wednesday, April 4, 2007

قد يكون للعديد من الكواكب شمسان


تتذكرون مشهد غروب شمسين في مسقط رأس لوك سكايوولكر، تلك الشخصية الوهمية في الفيلم الخيالي من أفلام حرب النجوم؟
ذلك المشهد قد يكون أكثر من مجرد خيال حسب وكالة الناسا للفضاء.
ففي ذلك المشهد الذي تم تصويره في 1977، ينظر البطل سكايوولكر إلى الأفق بينما تغرب شمسان صفراويان




أما منظار ناسا الفضائي المعروف باسم "سبيتزر سبايس تيليسكوب" فقد كشف أن عملية ازدواجية شروق الشمس وغروبه التي تشهدها الكواكب الأحادية مثل شمسنا، منتشرة بين الكواكب المزدوجة.
وقد تم نشر هذا الاكتشاف في المجلة الفضائية "استروفيزيكل جورنل".

وفي الدراسة الفلكية، استخدم الباحثون كاميرا بالأشعة تحت الأحمر أوصلوها بالمنظار للبحث عما يعرف بالأسطوانات المغبرة Dusty Discs المنتشرة حول النجوم المزدوجة Binary Stars.
يذكر أن الاسطوانات المغبرة تصنع من الحطام الناجم عن تشكيل الكواكب.
وقال كارل ستابلفادت، وهو باحث في مخبر الدفع النّفاث (JPL) التابع للناسا في باسادينا بكاليفورنيا: "إننا نعلم بأن النجوم موجودة هناك، لكن السؤال كان هل يوجد هناك كوكب يمكن الوقوف فيه ورؤية عمليات غروب الشمس هذه؟".
وأضاف الباحث قائلا: " إن الاستنتاج بات الآن قويا بأنه لابد من وجود مثل هذه الكواكب، وفقا لما كشفه المنظار سبيلتزر".

لكن يبقى وجود كواكب وسط حطام الأسطوانات المغبرة محتملا، لكن غير مؤكد.
وقال الكاتب الرئيسي لتقرير الدراسة المنشورة، دايفد تريلينغ، من جامعة أريزونا، لبي بي سي نيوز: " في نظامنا الشمسي، تصطدم النيازك فيما بينها ثم تنتج أمطارا من الغبار وهذا، حسب تقديرنا، ما نراه في هذه الاسطوانات- غبار ناتج عن اصطدام جسمين ضخمين".
وقال تريلينغ: "يمكننا أن نستنبط بأن هناك أجساما ضخمة مثل النيازك. وبالتالي، يكون الاستنتاج المنطقي الموالي هو أنه إذا كانت هناك طريقة خاصة شكلت هذه الأجسام الكبيرة مثل النيازك، يمكن أنها شكلت كواكب أيضا".

وقد بحث الفريق العلمي عن اسطوانات مغبرة في 69 نظاما كوكبيا مزدوجا تبعد بما يقدر بين 50 إلى 200 سنة ضوئية عن الأرض.
وقد أظهرت المعلومات الملتقطة بأن 40% من الأنظمة المزدوجة لها اسطوانات مغبرة- أكثر بقليل من مستوى انتشارها بين النجوم الأحادية.
وبالتالي، تبيّن هذه النتائج أن الأنظمة الكوكبية منتشرة بنفس القدر حولي النجوم المزدوجة كما هي حول النجوم الأحادية، مثل نظامنا الشمسي.

لكن الباحثون لم يعثروا على أي اسطوانات في الأنظمة المزدوجة التي يبعد النجوم عن بعضها البعض بـ 3 إلى 50 وحدة فلكية (Astronomical Unit) .
ففي هذه الأنظمة المزدوجة، قد تدفع القوى الجاذبة الحطام إلى الفضاء البعيد مما يحول دون تشكيل كواكب، على حد قول الدكتور تريلينغ.
وعندما تفحص الفريق نجوما مزدوجة مقربة فيما بينها بشكل كبير- واقعة على مسافة 0إلى 3 وحدة فلكية- اكتشف بأن الاسطوانات المغبرة منتشرة بكثرة، بحيث عثروا عليه في 60% من المواقع المدروسة.

وفي تلك الحالات، تطوف الأسطوانة المغبرة حول النجمين، بدل من حول نجم واحد. وبالتالي، سيشهد أي كوكب يلّف حول هذه الأنظمة المقربة فيما بينها عمليات غروب الشمس بالشكل نفسه الذي تم تجسيده على صحراء تاتويين الخيالية في فيلم "حرب النجوم: الحلقة الرابعة- أمل جديد".
وقال الدكتور تريلينغ: "إن كان هذا صحيح، هذا يعني أن عدد المواقع المحتمل وجود كواكب فيها قد زاد، لأننا الآن نعلم بأن هذه الأنظمة الكوكبية المتعددة النجوم قد تكون متصلة بتشكيل الكواكب نفسها".

وقال الدكتور تريلينغ إذا كانت الكواكب موجودة في الاسطوانات المغبرة التي تحيط النجوم المزدوجة، قد تكون هذه الكواكب واقعة على مسافات حيت ظروف الحياة فيها ممكنة.
وقال الباحث من جامعة أريزونا: "إن مشهد لوك سكايوولكر مشهد خيالي. لكنني لا أرى أي شيء غير صحيح من الناحية الفلكية في المشهد".
وأطرد تريلينغ يقول: "إنه يمكننا، بفضل بعض الأنظمة التي نتمتع بها في فلكنا، أن نقوم ببعض التعديلات الهندسية، وإقامة كوكب، وضبط دراجات الحرارة، ونجعلها تبدو مثلها (صحراء تاتويين) تماما".
وخلص الباحث في علم الفلك يقول: "بطبيعة الحال، لا نعلم الكثير حول الكواكب في تلك الأنظمة - إنه مجرد تصور- لكنها تبدو جيدة
".


Saturday, March 24, 2007

دراسة تشير الى ان خيانة الزوجة للزوج بالوراثة

اعلنت دراسة بريطانية اجريت في السنة الاخيرة , ان الخيانة الزوجية هي عامل وراثي , وان كل فتاة تخون فان والدتها تحمل جينات مشابهة , وهي جينات الخيانة . وقد تبين ذلك في دراسة اجريت عن طريق معهد كيفير الاجتماعي في لندن ان من بين 100 فتاة كان للخيانة سبيل في حياتهن , كان لامهاتهن دور في ذلك .

بحيث ان 86 اما من امهات الفتيات اللواتي قمن بدور الخائنات على ارض الواقع , هن من الزوجات الخائنات . وقد اوضحت الدراسة ان الخيانة هي عامل وراثي , فاذا كانت الام تفكر في عقلها بامور من هذه النوعية فان الابنة ستحمل نفس النمط التفكيري حتما حسب الدراسة

Thursday, March 15, 2007

العثور على أحفورة لجمل عملاق في سوريا


اكتشف علماء الآثار في سوريا أحفورة تعود إلى ما قبل 100 ألف عام لبقايا جنس جمل غير معروف من قبل. وقد اكتشف فريق علماء سوسريين وسوريين عظام الجمل العربي في بلدة "الخوم" وسط البلاد. ويُعتقد أن حجم الجمل الذي عُثر على أحفورته كان يبلغ ضعف حجم الجمل الذي نعرفه اليوم. وقد يكون قد قُتل من قبَل البشر الذين كانوا يعيشون في الحقبة ذاتها في نفس المكان الذي كان ثريا بالمياه.




وقد علّق جان ماري لو تنسورير البروفسور في جامعة باسل على الاكتشاف قائلا: "لم يكن يُعرف ان الجمل العربي وُجد في منطقة الشرق الأوسط قبل 10 آلاف سنة". وأضاف: "أكتاف هذا الجمل تعلو ثلاثة أمتار عن الأرض بينما بلغ طوله حوالي أربعة أمتار أي ما يوازي حجم الفيل أو الزرافة. لم يكن أحد يعلم بوجود هذا الجنس من الحيوانات




وشرح البروفسور تنسورير الذي كان قد بدا في مشروع الحفر في صحراء كوم منذ العام 1999 أنه قد عُثر على اولى العظام الكبيرة منذ عدة سنوات ولكن لم يتم التأكد من أن تعود إلى جمل إلا بعد العثور مؤخرا على عدة أجزاء أخرى للحيوان نفسه. فقد تمكن فريق الباحثين من العثور على أكثر من 40 جزء لعظام جمال ماردة ما بين العام 2005 والعام 2006.




وبعض الأجناس التي تمّ اكتشافها تعود إلى ما قبل 150 ألف عام بينما تعود أحافير أخرى تم استخراجها من الموقع لأجناس أخرى من الجمال إلى ما قبل مليون عام. وقد عُثر على بقايا بشرية تعود للفترة ذاتها التي تواجد فيها الجمل العملاق وتم إرسال الساعد والأسنان إلى سويسرا حيث يتم تحليلها

Monday, March 5, 2007

إنسان آلي "عاطفي" يتعلم من البشر


أخذ فريق من العلماء البريطانيين على عاتقه تنفيذ مشروع أوروبي لجعل الإنسان الآلي (الروبوت) يتفاعل مع البشر عاطفيا.
وتشترك في مشروع Feelix Growing البحثي ستة بلدان، و25 خبيرا من خبراء علم الروبوتات والذكاء الاصطناعي، فضلا عن خبراء في التطور النفسي والأعصاب.
وقالت منسقة المشروع، د. لولا كاناميرو، إن الهدف هو بناء إنسان آلي "يتعلم من البشر ويتجاوب اجتماعيا وانفعاليا بشكل لائق".
وسوف يستمر المشروع الذي تبلغ تكلفته 2.3 مليون يورو، لمدة ثلاثة أعوام



وقالت د. كاناميرو، العاملة بجامعة هارتفوردشير، "إن عالم الانفعالات والعواطف البشرية عالم شديد التعقيد ولكننا نتجاوب مع إشارات بسيطة، حتى أننا لا نلحظها أحيانا أو لا نلتفت إليها كثيرا، مثل الطريقة التي يتحرك بها شخص ما". "الإطراء على الروبوت"
ويشمل المشروع بناء مجموعة من الروبوتات تتضمن مستِقبِلات حسية للتجاوب مع البشر وتغيير سلوكها تباعا.
وتشبه د. كاناميرو الروبوتات بصغار الأطفال الذين يستقون أنماطهم الحركية والانفعالية مما يدور حولهم.

والروبوتات في حد ذاتها مجرد ماكينات، ولكن الجانب الأكثر تشويقا فيها هو السوفت وير، أو البرمجة الخاصة بها.
وسيتم تركيب رؤوس معبرة لبعض الماكينات، فيما تقول كاناميرو إنه سيتم تعليم الروبوتات من خلال "الاستجابات عن طريق اللمس والإطراء عليها بكلمات تشجيع، أو السلوك اللطيف، ومساعدة الروبوت في إخراج نفسه من مأزق ما".
وتقوم الجهات المشاركة للجامعة في المشروع ببناء روبوتات مختلفة يركز كل منها على مجموعة مختلفة من الانفعالات

وسيستقبل الروبوت ما يحدث من حوله عبر كاميرات رؤية بسيطة، ومستقبلات سمعية وحسية، فضلا عن مجسات لتحديد المسافة بينه وبين البشر.

الروبوتات تعكس "سلوكا فطريا"
وتقول د. كاناميرو "من بين ما سنلجأ إليه الاستعانة بشبكة عصبية (صناعية) لرصد تعبيرات الوجه وأنماط الحركة" التي يستقبلها الروبوت.
وسترصد تلك الشبكات العصبية الصناعية التغير في ردود فعل البشر، سواء سلوكا أو صوتا أو حركة.
ولن يحاول الروبوت رصد حالات انفعالية من قبيل الاشمئزاز، ولكن سيتم التركيز على حالات انفعالية مثل الغضب والسعادة والوحدة، وهي الانفعالات التي تؤثر على الحركة وتؤثر على الطريقة التي ينبغي بها على الروبوت التجاوب

وتقول كاناميرو "من المهم للغاية رصد ما إذا كان المستخدم البشري غاضبا وما إذا كان الروبوت قد ارتكب خطأ ما، أو ما إذا كان الإنسان وحيدا ويحتاج لتشجيع الروبوت له والتسرية عنه أو عنها".
وتضيف "نركز على انفعالات أقرب ما تكون إلى روبوت رضيع، ينمو ويتطور لمساعدة البشر في شؤون الحياة اليومية".
ومن بين النماذج الأولى لهذا المشروع روبوت يعكس سلوكا "فطريا" أشبه بالموجود لدى الطيور وبعض الثدييات.
فتلك الكائنات "تتعلق بأول ما تراه حينما تخرج للحياة".

وتقول د. كاناميرو "عادة ما يتم التعلق بالأم وتتبعها في كل مكان".
"لدينا نموذج أولي لروبوت يسير وراء البشر في كل مكان ويمكنه التكيف مع تعامل البشر معه".
وبإمكان هذا الروبوت أن يقترب أو يبعد حسبما يشعر الإنسان الذي يتم إتباعه حيال ذلك


Friday, February 16, 2007

عملة تاريخية تشكك في جمال كليوباترا


يدرس علماء في جامعة نيوكاسل البريطانية حاليا نظرية جديدة تقول إن كليوباترا اشهر ملكات مصر لم تكن كما يقال دائما جميلة على الاطلاق.
ويستند علماء الآثار في هذه النظرية إلى عملة معدنية قديمة عثر عليها وتبدو فيها كليوباترا وهي تفتقر كليا إلى مسحة الجمال حيث بدا انفها طويلا ومعقوفا بشكل ملحوظ ولها ذقن ملتوية وجبهة ضيقة.






في المقابل، نفى خبير الآثار المصري زاهي حواس فكرة ان تكون كليوباترا دميمة قائلا إن شكل كليوباترا يختلف من عملة لاخرى.
وأضاف: " كليوباترا نجحت في الحصول على قلب اقوى اثنين في العالم في ذلك الوقت وهما يوليوس قيصر ومارك انطوني والذي لا يمكن معه تصديق أن تكون دميمة".





وأشار خبراء آخرون الى ان العملة قد تكون فيها اخطاء في الطباعة ولكنها تظل تحمل نموذج الجمال الاغريقي القديم على حد وصف المرشد السياحي المصري أحمد صليحة الذي قال لسامح موسى من بي بي سي العربية إن الأنف الطويل الممتد يجعل العين غائرة وهو مظهر للجمال في هذا العصر.
وتعد الملكة كليوباترا آخر ملوك الاسرة البطلمية التي تميزت مصر في عهدها بالقوة.
وتحالفت كليوباترا مع كل من الامبراطور الروماني يوليوس قيصر من أجل الحفاظ على قوة مصر.





كما تحالفت بعد ذلك مع قوات مارك انطوني قائد الجيوش الرومانية في اعقاب الانقلاب الذي وقع في بلاط الحكم في روما باغتيال يوليوس قيصر.
ولكن هذه القوات هزمت أمام قوات القائد الروماني اوكتافيوس والذى سُمّىَ بعد ذلك بالإمبراطور اوغسطس فى معركة أكتيوم البحرية والتي أعقبها انتحار كليوباترا عام 30 قبل الميلاد.

Wednesday, February 7, 2007

الغضب، المرض الذي لا يفهمه أحد!


تقول دراسة نشرت حديثا في الولايات المتحدة إن مرضا يسمى بـ"عرض الانفعال المتقطع" (آي إي دي) قد يكون السبب وراء قيام بعض الأشخاص بإظهار انفعالات فجائية عنيفة وغير مبررة. وتضيف الدراسة ان مايقارب 10 مليون أمريكي يعانون من هذا المرض الذي طالما استُبعد عند محاولة تشخيص مثل تلك الانفعالات





وتقول الدراسة إن 4% من سكان أمريكا يعانون من درجة حادة من "آي إي دي"، مما سبب لكل منهم مابين 3 إلى 4 انفعالات عصبية مشابهة خلال عام واحد. ولهذا المرض تعريف دقيق في مراجع الطب النفسي، ولكن يجهل العلماء حتى الآن مدى انتشاره بين بني الإنسان. هل أنت مريض؟ ويمكن للطبيب ان يقرر إذا ماكنت مصابا بهذا المرض إذا تكرر قيامك بانفعالات غاضبة وعنيفة لأسباب لا تبدو ذات أهمية تستحق، ولعدة مرات. وعادة ما يفقد المصاب بهذا المرض تمالكه لأعصابه فجأة ويقوم بتدمير شيئ ما، أو يعتدي أو يهدد بالاعتداء على أي شخص.





واجرى باحثون من كليات الطب في جامعتي هارفارد وشيكاغو الأمريكيتين مسحا مباشرا على عينة مكونة من 9,282 شخص راشد خلال عامي 2001 و2003. وتوصلوا إلى أن 7.3% من عينة البحث مصابون بمرض "آي إي دي". وقدروا عدد المصابين به بـ8 ملايين شخص في الولايات المتحدة لوحدها، وهو رقم أعلى بكثير من التقديرات السابقة. وتبدأ أعراض الإصابة بالمرض منذ سن الـ14 عاما.







مرض يمكن علاجه ويقول الدكتور رونالد كيسلر، وهو قائد المجموعة التي أجرت البحث، إن ""آي إي دي" ليس معروفا بين العامة كمرض، ولكن حجم الأرقام (التي اشارت لها الدراسة) يجعل من الضروري أن يقدر المرضى والأطباء على حد سواء حجم انتشار المرض وان يسعوا لتطوير استراجيات لعلاجه." ويوضح زميله الدكتور إيميل كوكارو أن العامة ينظرون للانفعالات الحادة المرتبطة بهذا المرض على أنها مجرد سوء سلوك، وبالتالي فهم لايعيرونها اهتماما كمرض له أسباب جينية وفسيولوجية، ويمكن علاجه. ويرى العلماء ان من الضروري تطبيق سياسات وقائية وتوفير العلاج المبكر مما قد يفيد في مساعدة الأشخاص على تجنب مشاكل لها ارتباط بالمرض مثل الادمان على الكحول أو المخدرات أو الإصابة بالاكتئاب.








مرض يمكن علاجه ويقول الدكتور رونالد كيسلر، وهو قائد المجموعة التي أجرت البحث، إن ""آي إي دي" ليس معروفا بين العامة كمرض، ولكن حجم الأرقام (التي اشارت لها الدراسة) يجعل من الضروري أن يقدر المرضى والأطباء على حد سواء حجم انتشار المرض وان يسعوا لتطوير استراجيات لعلاجه." ويوضح زميله الدكتور إيميل كوكارو أن العامة ينظرون للانفعالات الحادة المرتبطة بهذا المرض على أنها مجرد سوء سلوك، وبالتالي فهم لايعيرونها اهتماما كمرض له أسباب جينية وفسيولوجية، ويمكن علاجه. ويرى العلماء ان من الضروري تطبيق سياسات وقائية وتوفير العلاج المبكر مما قد يفيد في مساعدة الأشخاص على تجنب مشاكل لها ارتباط بالمرض مثل الادمان على الكحول أو المخدرات أو الإصابة بالاكتئاب.



ويقول الدكتور رونالد كيسلر، وهو قائد المجموعة التي أجرت البحث، إن ""آي إي دي" ليس معروفا بين العامة كمرض، ولكن حجم الأرقام (التي اشارت لها الدراسة) يجعل من الضروري أن يقدر المرضى والأطباء على حد سواء حجم انتشار المرض وان يسعوا لتطوير استراجيات لعلاجه." ويوضح زميله الدكتور إيميل كوكارو أن العامة ينظرون للانفعالات الحادة المرتبطة بهذا المرض على أنها مجرد سوء سلوك، وبالتالي فهم لايعيرونها اهتماما كمرض له أسباب جينية وفسيولوجية، ويمكن علاجه. ويرى العلماء ان من الضروري تطبيق سياسات وقائية وتوفير العلاج المبكر مما قد يفيد في مساعدة الأشخاص على تجنب مشاكل لها ارتباط بالمرض مثل الادمان على الكحول أو المخدرات أو الإصابة بالاكتئاب

Sunday, February 4, 2007

الذهب يعرض الجلد للخطر


توصل بحث إلى أن الذهب الخالص يمكن أن يؤدي إلى ظهور أعراض حساسية الجلد لدى بعض الأشخاص.وأكد أطباء الأمراض الجلدية أن قلة من الأشخاص يصابون بحساسية جلدية بسبب المجوهرات الذهبية أو حشو الأسنان بالذهب، معتقدين أن ذلك ينتج عن مادة النيكل أو الكروم في مخلوط الذهب، وهذا ما نفته الدراسة.



وتتنوع درجة الحساسية، حيث يصاب بعض الناس بحساسية الجلد والتي تعرف بالاكزيما حتى من مجرد التحلي بالمشغولات الذهبية لفترة وجيزة، فيما تظهر هذه الأعراض لدى آخرين بعد سنوات من اتصال الجلد بالذهب، وقد يصاب الناس بالاكزيما بشكل متقطع أو مستمر في أيديهم وأقدامهم.





وربما تظهر الحساسية من الذهب في أي عمر، ومتى تحدث فإنها تستمر لسنوات وغالباً ما تظل بقية الحياة، ويمكن أن يؤدي ثقب الجلد إلى زيادة قابلية الاصابة بحساسية الجلد.وأشارت الدراسة إلى أنه إذا كان هناك أشخاص يعانون من هذا النوع من الحساسية، فيجب عليهم تجنب ارتداء الذهب، وإذا كنت تركب طربوشاً ذهبياً للأسنان، فعليك الاستعاضة عنه بمخلوط من البلاديوم والفضة أو الأفضل من البورسلين.

Thursday, January 25, 2007

جهود دولية لانقاذ اسماك التونة


يعقد اجتماع في مدينة "كوبي" في اليابان لبحث الخطوات الواجب اتخاذها للحد من الانخفاض في اعداد اسماك التونة.
ويشارك في الاجتماع خمس جهات اقليمية مسؤولة عن تنظيم التجارة في اسماك التونة، وذلك بهدف وضع قواعد لمعرفة مصادر التونة التي يتم صيدها





ويلقي المسؤولون في هذه الجهات باللوم على عمليات الصيد غير القانونية، وعدم الالتزام بحصص الصيد الموضوعة في انخفاض المعروض من اسماك التونة.



وحسب الاحصاءات المتاحة فان اعداد اسماك التونة "البلوفين" المتاحة حاليا في غرب الاطلنطي انخفضت الى نسبة 20% مما كانت عليه منذ ثلاثين عاما.





واعترفت اليابان العام الماضي بتجاوز حصص الصيد الموضوعة، وقبلت بتخفيض حصتها كعقاب على ذلك.
كما اتخذت اليابان المبادرة بالدعوة الى اجتماع يضم كافة الجهات التي تنظم عمليات صيد التونة لبحث سبل الحفاظ على هذه الاسماك.
ويبحث الاجتماع مقترحا باجبار الصيادين على تقديم شهادات منشأ للاسماك التي يتم صيدها.





واذا تم تطبيق هذا الاقتراح فسوف يحل محل برامج الحفاظ على التونة التي تطبق في بعض البلاد.
وتطالب بعض جمعيات الحفاظ على البيئة بالعمل على تجنب ما تصفه بانه "انقراض تجاري" للتونة بسبب سوء ادارة التجارة فيها.